3/13/2018

والد الطالبة التي توفيت دهساً أمام مدرستها يحمّل المسؤولية لـ3 جهات ويتوعد بمقاضاتها




حمّل والد الطالبة فاطمة سالم اليزيدي، التي توفيت أمس الإثنين بعد أن دهسها أحد السائقين قرب مدرستها وفرّ هارباً، مسؤولية وفاة ابنته لـ3 جهات وقال إنه سيقاضيها، وهي إدارة وحارس المدرسة وسائق الحافلة المدرسية وأمانة مكة المكرمة.

وأشار والد الطالبة، وفقاً لـ"عكاظ"، إلى أن إدارة المدرسة والحارس مسؤولان لأنهما سمحا بمغادرتها المدرسة قبل حضوره لاصطحابها إلى المنزل، أما أمانة مكة المكرمة فهي مسؤولة لأنها أبقت جسر عبور المشاة مغلقاً، ما أجبر ابنته على عبور الشارع مشياً ما عرضها للدهس.

وأضاف المواطن، أن ابنته اعتادت العودة من المدرسة بالحافلة، وأحيانا يذهب هو لاصطحابها، وفي ذلك اليوم خرجت من المدرسة ولم تجد الحافلة فحاولت عبور الطريق إلى الجانب الآخر فحدث ما حدث.

وكانت الطالبة فاطمة سالم اليزيدي توفيت أمس الإثنين إثر تعرضها للدهس أمام مدرستها من قبل سائق فر هارباً، وأعلنت إدارة التعليم بمكة المكرمة فتح تحقيق عاجل في الحادثة، فيما شيّع جمع من الأهالي جثمان الطالبة البالغة من العمر 15 عاماً إلى مقبرة الشرائع بمكة المكرمة.