4/23/2018

وفاة 3 توائم بـ«ولادة الدمام».. و«الصحة» تفتح التحقيق




أعلنت إدارة الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية، فتح تحقيق موسع في واقعة وفاة 3 توائم، داخل مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، خلال شهر واحد.

وكشفت «المدينة» تفاصيل الواقعة، على لسان والد الأطفال، وهو مواطن يدعى إبراهيم المقيط، الذي أوضح أن زوجته كانت حاملًا بأربعة توائم، وكانت تراجع مستشفى الولادة والأطفال بالدمام، وتم تنويمها لمدة شهر ونصف الشهر، لمراقبة حالة الأجنة، وسلامتهم، وسلامة والدتهم.

وقال: «في تاريخ أول مارس الماضي، شعرت الأم بتعب شديد، فقرر الأطباء إجراء ولادة قيصرية، وفوجئت بوفاة الطفلة الأولى عقب 22 ساعة فقط من ولادتها، وكانت هزيلة الوزن، ومريضة منذ وجودها في بطن الأم».

وأضاف: «أحد الأطفال وهو ذكر أكمل ٣ أسابيع، وكان طبيعيًا، وبصحة جيدة، وكثير الحركة، لكن فجأة انتكست حالته، وتجمعت السوائل في جسده لمدة أسبوع، دون معرفة السبب، ثم توفي بعد أن أكمل شهرًا، بسبب نقص الأكسجين لتجمع السوائل التي ضغطت على الرئة والقلب».

وتابع الأب حديثه لـ»المدينة»: «ابنتي الثالثة كانت بصحة جيدة أيضًا، وكثيرة الحركة، وأكملت ٣٦ يومًا ثم توفيت، وكتب أن سبب الوفاة جرثومة بالدم، مع العلم بأنه أُجريت لها تحاليل، قبل وفاتها بـ٩ أيام، وكل مرة أسأل الطبيب عن حالتها يؤكد أنها جيدة، حتى قبل وفاتها بيوم واحد».

وكشف الأب عن تقديمه شكوى إلى إدارة المستشفى فور وفاة طفله الثاني، ووعده مسؤولوها بالاهتمام ورعاية الباقي من الأطفال وتوفيت ابنته الثالثة رغم ذلك، لافتًا إلى أن إدارة المستشفى كانت تتعمد إبلاغه بوفاة أبنائه بعد منتصف الليل، ولفت إلى أنه تم نقل ابنته الأخيرة إلى مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، بعد توصية من مدير الشؤون الصحية بذلك.

«صحة الشرقية»: نحقق في الإجراءات الطبية المتبعة مع الأطفال المتوفين

«المدينة» بدورها تواصلت مع المتحدث الرسمي لصحة الشرقية، أسعد سعود، الذي أوضح أن ولادة الأم تمت بعملية قيصرية، ووضعت 4 توائم تراوحت أوزانهم بين 500 جرام، وكيلو جرام واحد، وكانوا من الأطفال «الخدج»، لأن ولادتهم تمت بعد 26 أسبوعًا.

وأضاف: «اتخذ الأطباء الإجراءات الواجبة لإنقاذ حياة الأطفال، وقرروا على الفور إدخالهم للعناية المركزة، بحسب الإجراء الطبي المتبع، وجرت محاولات لإنقاذهم، لكن انتكاس حالتهم حال دون ذلك»، لافتًا إلى أن نسبة الوفاة في مثل هذه الحالات تتراوح بين 80% و90%

بحسب ما هو معلوم طبيًا.

وأكد أن مدير صحة الشرقية، الدكتور صالح السلوك استقبل في الأيام الماضية، والد التوائم الأربعة واستمع إلى محتوى شكواه، واستجاب لطلبه بنقل التوأم الرابع، وهي أنثى، إلى أحد القطاعات الصحية الأخرى، كما أحال شكواه للجهة المختصة بالمديرية، للنظر فيها والتحقيق، ومراجعة الإجراءات الطبية التي تم اتخاذها في التعامل مع حالة التوائم المتوفين.