4/21/2018

ضحية مصرية سابعة لـ"الحوت الأزرق".. طالبة تشعل النار في منزلها فتقتل والدتها وتصيب شقيقها المعاق



لقيت سيدة مصرية مصرعها، امس الجمعة، بعد إضرام ابنتها البالغة من العمر 17 عامًا النيران في المنزل امتثالًا لتعليمات لعبة الحوت الأزرق، ما أدّى أيضًا لإصابة شقيقها المعاق.

وبوفاة السيدة البالغة من العمر 49 عامًا في إحدى قرى محافظة سوهاج بصعيد مصر، حصدت لعبة الحوت الأزرق أرواح 7 ضحايا في شهر واحد، فيما أخمدت قوات الحماية المدنية النيران، وفقًا لوسائل إعلام مصرية.

وفتحت الجهات الأمنية المختصة تحقيقًا مع الطالبة "شاهيناز"، التي اعترفت بسكبها البنزين في أرجاء المنزل وإشعاله تنفيذًا لتعليمات أدمن اللعبة، حيث قرّرت النيابة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق.

وتسبّبت لعبة الحوت الأزرق، خلال شهر واحد، في حصد أرواح عدد من الضحايا في محافظات: "الإسكندرية "، "الشرقية "، "السويس"، "البحيرة"، "الغربية"، فضلًا عن انتحار نجل البرلماني المصري السابق "حمدي الفخراني".