5/07/2018

تفاصيل جديدة في واقعة انتحار رجل أعمال مصري بعد قتله جميع أفراد أسرته



كشف أصدقاء وجيران أسرة رجل الأعمال المصري، الذي أقدم علىقتل زوجته وأولاده الثلاثة بسلاح ناري ثم انتحر بعدھا، تفاصيل جديدة بشأن الواقعة.

وقال جيران الأسرة وفقاً لـ "العربية نت"، إنهم يستبعدون رواية الانتحار التي يتناقلها البعض في الواقعة، مشيرين إلى أن رجل الأعمال طيب ويحب أبناءه ولا يمكنه الإقدام على هذا الأمر.

وأضافوا أن أحد الأبناء المقتولين بالواقعة هو طالب متفوق بقسم العلوم السياسية، كما أن شقيقته التي عثر على جثتها أيضاً طالبة في كلية الاقتصاد بجامعة المستقبل.

وأوضح أحد أصدقاء العائلة أنه قام بزيارتهم قبل 6 أيام وكانوا جميعاً بحالة معنوية ونفسية جيدة، قبل أن يفاجأ بعدها بعدم ردهم على الهاتف لعدة أيام متواصلة، مضيفاً أن الأسرة تمر بالفعل بأزمة مالية ولكن ليس للحد الذي يدفع الأب لقتل أفراد أسرته.










مذبحة في مصر.. رجل أعمال يقتل زوجته وأولاده الثلاثة بسلاح ناري ثم ينتحر

أقدم رجل أعمال مصري على قتل زوجته وأولاده الثلاثة بسلاح ناري، ثم انتحر بعدها داخل منزلهم بمدينة الرحاب بالقاهرة.

وأوضحت مصادر أمنية أن المذبحة تأتي على خلفية أزمة مالية تعرض لها الجاني، تبعها صدور أحكام قضائية ضده تتهمه بالنصب، بعد استيلائه على مبالغ مالية ضخمة من عدد من المواطنين.

وأوضحت التحريات أن الجاني المدعو عماد (56 عاما) خسر كل أمواله مما عرضه لضائقة مالية دفعته للنصب على عدد من المواطنين وتحصل منهم على أموال، ثم استأجر فيلا في الرحاب ليكون بعيدا عن ضحاياه الذين حرروا ضده محاضر صدر في بعضها أحكام قضائية.

من جانبها، أمرت النيابة العامة بالقاهرة الجديدة بنقل الجثامين الخمسة للأسرة (زوجته 43 عاما وأولاده محمد 22 عاما، ونورهان 20 عاما، وعبد الرحمن 18 عاما) لإصدار تقرير الطب الشرعي لكشف ملابسات الواقعة.

وبدأت الأجهزة الأمنية في رفع مسرح الجريمة وفحص المترددين عليها وبحث سجل المكالمات الأخيرة للمتوفين بعد مخاطبة شركات المحمول لكشف كل التفاصيل الخاصة بالقضية.

من جهتهم نفى عدد من أقارب وجيران الضحايا أن يكون ما حدث انتحارا، مشيرين إلى أن الأمر واقعة انتقام بدليل أنهم لم يسمعوا إطلاق رصاص من داخل المنزل وأن الجثث كانت مذبوحة وغارقة بالدماء.