5/22/2018

مكتب تحقيقات الطيران يكشف ملابسات الهبوط الاضطراري لطائرة الخطوط السعودية بجدة



كشف مكتب تحقيقات الطيران التابع للهيئة العامة للطيران المدني، عن ملابسات الهبوط الاضطراري لطائرة الخطوط السعودية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة مساء أمس الإثنين، بعدما أقلعت من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة متجهة إلى مطار دكا في بنغلاديش، مشيراً إلى تعرض 53 راكباً لإصابات أثناء عملية الإجلاء.

وأوضح المكتب أن الطائرة المستأجرة من قِبل الخطوط السعودية من طراز أيرباص "A330" في رحلتها المجدولة رقم "3818"، وكان على متنها 141 راكباً إلى جانب الطاقم المكون من 10 أفراد، تعرضت لخلل فني في منظومة الهيدروليك، ما استدعى تغيير مسارها والتوجه لمطار الملك عبدالعزيز الدولي، حيث هبطت في تمام الساعة 21:50 بالتوقيت المحلي، دون نزول العجلات الأمامية، وتوقفت في نهاية المدرج.

وبيّن المكتب أن فرق الإطفاء والإنقاذ بالمطار باشرت عملها للتعامل مع الحالة الطارئة، وجرى إجلاء الركاب عن طريق مزالق الطوارئ بالطائرة، لافتاً إلى تعرض 52 راكباً لإصابات طفيفة، بينما تعرضت راكبة لبعض الكسور أثناء عملية الإجلاء، ليشكل مكتب تحقيقات الطيران فريقاً مختصاً للتحقيق في أسباب الحادث وملابساته.