7/04/2018

السيدة التي تعرضت سيارتها لإحراق متعمد تكشف ما حدث ليلة الجريمة.. وتؤكد: تعرضت لمضايقات



روت السيدة سلمى البركاتي ما حدث ليلة الأحد الماضي؛ حيثتعرضت سيارتها لإحراق متعمد في قرية الصمد بمحافظة الجموم في منطقة مكة المكرمة.

وقالت إنها عادت من عملها في جدة إلى القرية بعد منتصف الليل عند الساعة الحادية، وكان هناك عدد من شباب القرية يتجمعون حول السيارة، وسبق أن ضايقوها عدة مرات قبل ذلك.

وأضافت أنها خلدت للنوم بعد وصولها، وأوقظها والدها قبيل الفجر وأخبرها أن سيارتها تحترق؛ حيث خرجت بعد ذلك وصورت السيارة التي أضحت تالفة بعد أن أتت عليها النيران.

وأفادت -بحسب "سبق"- بأنها اشترت السيارة من إحدى قريباتها قبل مدة قصيرة، وكانت تأخذ والدتها بالسيارة إلى المركز الصحي، وتعرضت لمضايقات من شبان القرية الذين أعطت الشرطة أسماء بعضهم كمشتبه بهم في تعمد إحراق السيارة.