7/04/2018

هددت إخوانها فلم يصدقوها.. "الأمن المصري" يكشف تفاصيل فيديو "انتحار فتاة المترو"



كشفت أجهزة الأمن المصرية عن أسباب إقدام فتاة عشرينية على الانتحار، بعدما ألقت بنفسها أسفل عجلات القطار بإحدى محطات مترو الأنفاق في منطقة مصر القديمة جنوب العاصمة القاهرة، في مشهد وثقه مقطع فيديو مروع للحادثة.

وأوضحت التحريات الأمنية أن الفتاة التي تقيم بشارع جامع عمرو بن العاص بحي مصر القديمة، وتدعى "أميرة يحيى محمد" (20 عامًا)، كانت تمر بأزمة نفسية حادة بعد وفاة والدتها في حادث سير منذ 7 سنوات، ودخلت في مشكلات عائلية مع أشقائها، مهددةً إياهم بأنها سوف تنتحر.

وأضافت تحريات النيابة العامة في مصر، أنه في يوم الواقعة، نشبت مشادة بينها وبين أشقائها، لتتطور إلى إقدامهم على الاعتداء عليها بالضرب، لتقوم الفتاة بتهديدهم بأنها ستنتحر من جراء معاملتهم القاسية لها، وهو الأمر الذي قابله الأشقاء بأنه مزحة، إلا أنها خرجت بالفعل ونفذت تهديدها وألقت بنفسها من على محطة مترو الأنفاق تحت عجلات القطار، لتلقى حتفها في الحال.

كان مقطع فيديو متداول على نطاق واسع قد وثق لحظة انتحار الفتاة المصرية، ليتم طرح تساؤل عن الأسباب التي أدت بها إلى تلك النهاية المأساوية.