7/12/2018

السجن والجلد في انتظار العشريني الذي هشم أسنان طفل بسبب مباراة



توقع محاميان أن تتم معاقبة الشاب العشريني الذي اعتدى على طفل في الدمام إثر نقاش حول المونديال، بالسجن والجلد، مؤكدين أن ما أقدم عليه العشريني يعد جريمة جنائية.

وكان العشريني قد قام بالاعتداء على الطفل بوحشية ما أدى لتهشم أسنانه الأمامية وإصابته بجروح في الفم واللثة، بسبب نقاش حول مباراة البرازيل وبلجيكا، وقد استدعى الأمر نقل الطفل المصاب للمستشفى لتلقي العلاج.

وأبان المحاميان هشام حنبولي، ومشعل الشريف بحسب صحيفة "عكاظ" أن صغر سن المجني عليه سيكون سبباً لتشديد العقوبة على الجاني، وذلك لعدم وجود تكافؤ في العمر بين الطرفين.

وأكدا أنه في حال تجاوزت مدة شفاء الطفل 14 يوماً فإنه سيتم إيقاف المتهم بالسجن العام لحين عرضه على المحكمة الجزائية، لافتين إلى أنه يحق للمجني عليه المطالبة بالتعويض.