9/15/2018

تصادم جمس يُقل طالبات مع سيارة صغيرة بتقاطع الجامعة في السليل


بعد أيام على التحذير الذي نشرته “المواطن” حول خطورة تقاطع جامعة الأمير سطام بالسليل على قائدة المركبات؛ شهد الموقع حادثاً مرورياً خطيراً بين سيارة جمس تُقل عدداً من الطالبات مع سيارة نقل صغيرة كاد أن يودي بحياة الطالبات.

“المواطن” التقت مع عدد من الطالبات اللاتي عبرن عن تخوفهن يومياً من هذا الطريق الذي وصفته هيا الدوسري بأنه أشبه بتقاطع الموت وناشدت وزارة التعليم والجهات المختصة بالتدخل السريع لتهيئة هذا التقاطع ليكون تقاطعاً آمناً، حيث مرت على هذا الطريق الشاحنات الكبيرة إضافة إلى كونه طريقاً دولياً سريعاً.

فيما ناشد الجميع وزارة النقل بسرعة إنشاء طريق موازٍ للطريق العام والذي يُعرف بطريق الصفر إلى الداهنة.

وطالب أولياء أمور الطالبات الجهات المختصة بسرعة عمل مطبات تهدئة مؤقتة مع سرعة استحداث جسر علوي آمن؛ ليتم انتقال السيارات للمسار الآخر بكل أمن وسهولة.

وتساءل عدد من أولياء أمور الطالبات بقولهم: هل سيستمر صمت الجامعة والجهات المعنية مثل النقل والمرور وأمن الطرق إلى أن يحدث ما لا يحمد عقباه؟” معبرين عن أملهم في تجاوب سريع لحماية الطالبات ومرتادي هذا التقاطع الخطر.