1/18/2018

شرطة جازان تطيح بمواطن سلب أخر بالقوة والإكراه



تمكنت شرطة منطقة جازان ممثلة في إدارة التحريات والبحث الجنائي من كشف غموض قضية سلب تعرض لها أحد المواطنين وأطاحت بمرتكبها في وقت قياسي.

وفي تفاصيل الخبر فأن مواطن في العقد الرابع من العمر قام بإركاب أخر من محافظة أبوعريش لإيصاله لقرية الخضراء التابعة لمحافظة ضمد وعند وصوله لوجهته قام بإخراج سلاح أبيض (سكين) وتهديد المجني عليه وسلب هاتفه النقال ومبلغ مالي منه بالقوة والإكراه والفرار من الموقع.

مادعى المجني عليه بتقديم بلاغ رسمي بتعرضه للسلب ورغم شح المعلومات التي أدلى بها وعدم معرفته بالجاني ونظراً لشناعة الجرم فقد وجه سعادة مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية الدائمة اللواء ناصر بن سعيد القحطاني بتشكيل فريق متخصص من إدارة التحريات والبحث الجنائي لسرعة كشف غموض الحادثة والإطاحة بالجاني بصفة عاجلة وهو ماتحقق بفضل الله تعالى حيث بأشر الفريق مهامه والتقى بالمجني عليه وأستمع منه لتفاصيل أكثر عن الحادثة تمكنوا من خلالها من التعرف على هوية الجاني والإطاحة به في وقت قياسي حيث أتضح بأنه مواطن ثلاثيني من أرباب السوابق وعقب تدوين إعترافاته بمانسب إليه جرى إيداعه التوقيف وإشعار النيابة العامة.

من جهته قدم مدير شرطة منطقة جازان رئيس اللجنة الأمنية الدائمة اللواء ناصر القحطاني شكره الجزيل لرجال التحريات لجهودهم في الإطاحة بالجاني في وقت قياسي مؤكداً في الوقت نفسه بأن يد الأمن ستكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن وقاطنيه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق