3/17/2018

الأزمة تتصاعد.. موسكو ترد على لندن وتطرد 23 دبلوماسياً بريطانياً وتتعهد بإجراءات إضافية




أعلنت موسكو اليوم السبت أنها ستطرد 23 دبلوماسياً بريطانياً من روسيا، رداً على طرد بريطانيا لعدد مماثل من الدبلومسايين على خلفية الأزمة المتصاعدة بين البلدين إثر تسمم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في إنجلترا.

واستدعت وزارة الخارجية الروسية السفير البريطاني في روسيا، وقالت إن 23 من أعضاء الطاقم الدبلوماسي للسفارة البريطانية في موسكو أُعلنوا أشخاصاً غير مرغوب فيهم وسيتم طردهم خلال الأسبوع، كما أعلنت وقف أنشطة أعمال الثقافي البريطاني في البلاد، وسحب ترخيص عمل القنصلية البريطانية في مدينة بطرسبورغ شمال غربي روسيا.

وأشارت إلى أنها اتخذت هذه الإجراءات بسبب ما وصفتها بـ"الأعمال الاستفزازية" لبريطانيا و"اتهاماتها التي لا أساس لها بشأن حادث التسمم الذي تعرض له العميل وابنته.

وحذرت موسكو، لندن، من اتخاذ أي إجراءات إضافية غير ودية حيال روسيا، وتعهدت باتخاذ إجراءات إذا قامت بريطانيا بذلك.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت الأربعاء مقاطعة مسؤوليها وأفراد العائلة المالكة مونديال روسيا 2018، وطرد 23 دبلوماسيًا روسيًا، بعدما اتهمت موسكو بخرق حظر استخدام الأسلحة الكيماوية باستخدام غاز الأعصاب لاغتيال سكريبال وابنته، وهي الاتهامات التي تنفيها روسيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق