4/14/2018

الدفاع الأمريكية..انتهاء الغارات الجوية على سوريا بعد تدمير كل الأهداف


أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن انتهاء الغارات الجوية على سوريا التي بدأت فجر اليوم (السبت)، بعد الانتهاء من تدمير كل الأهداف التي حددتها.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إن الغارات الجوية على سوريا استهدفت القواعد العسكرية التي استخدمت في الهجمات الكيماوية الأخيرة على المدنيين، مبيناً أنه جرى التنسيق مع روسيا لتفادي التصادم في الأجواء السورية.

وأضاف ماتيس خلال مؤتمر صحفي، أن الضربات الجوية طالت عدداً من المواقع المختلفة في سوريا، مشيراً إلى أنه جرى استهداف مصنعين لسلاح السارين في مدينة حمص، إلى جانب مركز علمي لأبحاث السلاح الكيماوي في دمشق.

ولفت إلى أن عودة القصف أو استمرار الضربات مرتبط باستخدام الأسد للكيماوي مجدداً، وأنه ليس هناك خطط لشن هجمات إضافية في الوقت الحالي، موضحاً أن القوات الفرنسية والبريطانية شاركت في الضربات ضد نظام الأسد.


------------------------------------------------
دوى انفجارات قوية تهز العاصمة دمشق مع بدء الضربات الأمريكية 

أفاد شهود عيان في العاصمة السورية دمشق أن دوي انفجارات قوية ضربت الجانب الشرقي من المدينة فجر اليوم "السبت".

وقال شهود العيان وفقاً لـ"رويترز"، إن الأدخنة تصاعدت بالمدينة وتحديداً الجانب الشرقي منها، بالتزامن مع إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدء العملية العسكرية في سوريا.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور متداولة قيام الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري بإطلاق قذائف بشكل عشوائي في سماء العاصمة دمشق.

قال مسؤول أمريكي بحسب "رويترز" إن الولايات المتحدة تستخدم صواريخ كروز من طراز توماهوك في غاراتها في سوريا وتستهدف أهداف مختلفة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضربات الأمريكية الأولى استهدفت مراكز البحوث العلمية وعدة قواعد عسكرية ومقرات للحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في العاصمة دمشق ومحيطها.






---------------------------------------
الرئيس الأمريكي يعلن عن بدء ضربات جوية وصاروخية على سوريا بمشاركة بريطانيا وفرنسا

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه أصدر أوامره بضربات جوية وصاروخية في سوريا تستهدف القدرات الكيماوية للنظام السوري وذلك بمشاركة كل من بريطانيا وفرنسا.

وقال الرئيس الأمريكي في خطاب متلفز الساعة الرابعة صباحا بتوقيت مكة المكرمة إن هذه العمليات تأتي ردا على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية مؤكدا أن هذه العمليات بدأت بالفعل.

ودعا الرئيس الأمريكي كلا من روسيا وإيران إلى التوقف عن مساعدة بشار الأسد واصفا إياه بالوحش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق