6/12/2018

مصرع مسنة دهساً على يد ابنها البار بها بالقرب من منزلها بحائل



لقيت مواطنة مسنة بإحدى قرى منطقة حائل مصرعها دهساً على يد ابنها البار بها، وذلك أثناء محاولتها تجاوز الطريق بالقرب من منزل أسرتهما.

وكانت المسنة، وفقاً لـ"سبق"، أصيبت قبل ما يقارب من السبع سنوات بمرضٍ عضال، احتاج فترة علاج طويلة والتردد على عدد من مستشفيات الرياض، فأصر أحد أبنائها دون بقية إخوته على نذر نفسه لها أثناء فترة علاجها، وظل مواظباً في اصطحابها للعلاج لعدة سنوات إلى أن شفيت.

وبعد شهر من شفائها، قامت المسنة بزيارة جيرانها من أهل القرية كما درجت قبل أن تصاب بالمرض، وفي إحدى الأمسيات فوجئ ابنها بامرأة تتجاوز أحد الطرق المظلمة بالقرب من منزلهم، ولم يتمكن من تفاديها فصدمها.

وكانت الفاجعة عندما نزل الشاب لإسعاف المرأة التي صدمها وأثناء حملها بين يديه فوجئ بأن المصابة هي والدته، فسقط مغشياً عليه، فحضر إخوته وأسعفوهما إلى المستشفى، لتتوفى بعد ساعتين متأثرة بجراحها.

وكانت الصدمة كبيرة على الابن وإخوته وأهالي القرية، فالمسنة التي نذر ابنها عمره ووقته ورفض الزواج حتى شفيت من مرضها، تسبب في موتها بالخطأ، إلا أن والده وإخوته تقبلوا الحادثة برضا، باعتبار أنها قضاء وقدر.