8/27/2018

وافد يختلس مليون ريال من مكتب استشارات تعليمية ويتسبب في أضرار بالغة لطلاب سعوديين في بريطانيا




رفعت مالكة أحد مكاتب الاستشارات التعليمية بجدة دعوى قضائية ضد وافد عربي، بعد قيامه باختلاس مبالغ تصل إلى مليون ريال، ما تسبب في ضرر لطلاب سعوديين في بريطانيا.

وروت مالكة المكتب تفاصيل الواقعة، مؤكدة أن المبالغ التي استولى عليها الوافد هي أموال دفعها طلاب سعوديون ممن يسافرون لدراسة اللغة الإنجليزية في بريطانيا للمكتب.

وأشارت -وفقًا لـ"مكة"- إلى أن الوافد كان يفترض به إكمال الدفعات المستحقة على الطلاب للمعاهد وأماكن إقامتهم في بريطانيا من هذه الأموال، لكنه اختفى وانقطع الاتصال به وأغلق هاتفه قبل نحو 3 أسابيع، الأمر الذي عرّض الطلاب للطرد من المعاهد والسكن، فيما اضطر بعضهم إلى العودة على نفقته الخاصة.

وأوضحت أن الوافد اختفى في أثناء تواجده في الخارج نظرًا لطبيعة عمله التي تستدعي سفره بين المملكة وبريطانيا، متوقعة أن يقوم الإنتربول الدولي بالقبض عليه خاصة في ظل توفر اسمه وصورته، فضلًا على تواجد أسرته وأطفاله في دولة بلغاريا.

وأكدت مالكة المكتب التزامها بسداد المستحقات على الطلاب السعوديين، مشيرة إلى أن الأمر يتطلب وقتًا وكثيرًا من الإجراءات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق