8/29/2018

مواطن يتهم مستشفى حكوميًّا بجازان بالتسبب في وفاة ابنه نتيجة خطأ طبي.. و"الصحة" توضح



وجه مواطن اتهامات لمستشفى بيش العام بالتسبب في وفاة نجله نتيجة خطأ طبي، فيما ردت الشؤون الصحية بجازان على الاتهامات وتمت إحالة ملف القضية إلى اللجنة الصحية الشرعية.

وروى المواطن عليس حمود الحكمي تفاصيل الواقعة، مؤكدًا أنه أحضر ابنه إلى مركز غسل الكلى بمستشفى بيش للمراجعة، فقامت الممرضة بتركيب جهاز غسل الكلى دون تركيب جهاز موصل الدم إلى وريد الجسم بشكل صحيح.

وأوضح -وفقًا لـ"عكاظ"- أن الدم كان يخرج من الجهاز إلى سرير نجله دون ملاحظة الممرضة ذلك، لافتًا إلى أنه بعد مرور 3 ساعات جاءت الممرضة لفصل الأجهزة فاكتشف هذا الخطأ، وأن الدم لم يصل إلى نجله فخرجت الممرضة ولم تعد.

وأشار إلى أن كل الأطباء والممرضين أتوا لمحاولة إنقاذه دون جدوى، فتم تحويله إلى قسم الطوارئ بالمستشفى لكنه قد فارق الحياة بسبب انتهاء الدم من جسمه، خصوصًا أن نجله كان من ذوي الاحتياجات وغير قادر على الحركة.

وطالب الحكمي بتشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة ومعاقبة المهملين من الطاقم الطبي.

من جانبه، رد متحدث الشؤون الصحية بمنطقة جازان نبيل غاوي على الاتهامات مؤكدًا أن المواطن حضر مع نجله الخميس الماضي وفي أثناء الجلسة لاحظ فريق التمريض انخفاض الضغط الوريدي للقسطرة التي يتم من خلالها سحب الدم للغسل، مع وجود نزيف حاد من منطقة القسطرة.

وأوضح أن الكادر الطبي قدم الإسعافات المطلوبة ولم تنجح محاولاته، وبناء عليه خاطبت صحة جازان اللجنة المركزية المشرفة على مراكز الغسل الكلوي، وكلفت المختصين في الطب العلاجي والمتابعة باستكمال الإجراءات النظامية حيال إحالة ملف القضية إلى اللجنة الصحية الشرعية