8/18/2018

تعرضوا للطرد من المعاهد والسكن.. اختفاء وافد عربي يتسبب في أزمة لطلاب سعوديين يدرسون في بريطانيا



تسبب اختفاء وافد عربي يعمل في المكتب المسؤول عن دفع المبالغ المالية لطلاب سعوديين يدرسون صيفًا في بريطانيا، في تعرضهم للطرد من المعاهد والسكن.

وأوضحت صاحبة مكتب للاستشارات التعليمية بجدة، يعمل به الموظف المختفي، أنه يعمل لديها منذ 5 سنوات وله صلات جيدة مع عدد كبير من معاهد اللغة في بريطانيا، وكان مكلفًا بالدفع.

وأشارت -وفقًا لـ"مكة"- إلى أنها فوجئت في 8 أغسطس بأن هاتفه مغلق ولا يرد، لافتة إلى أنها أرسلت قائمة بأسماء الطلاب المتضررين إلى السفارة السعودية في لندن.

وكشف أحد الطلاب، عن دفعهم مبلغ 20 ألف ريال لمكتب الاستشارات، تشمل تكاليف السكن والتذاكر والدراسة وشريحة جوال في معهد لغة لشهرين خلال فصل الصيف، وأنهم سافروا بالفعل وبدؤوا الدراسة، ولكن بعضهم لم يتسلم الشريحة التي وعدوا بها واضطروا إلى دفع 800 ريال لشراء شريحة لشهرين ليتواصلوا مع ذويهم وزملائهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق