9/26/2018

معلمة تشكو حرمانها من رعاية أطفالها الثلاثة المعاقين بسبب عدم الموافقة على نقلها للرياض



اشتكت مُعلمة بإحدى مدارس محافظة رماح من تعنت وزارة التعليم في نقلها إلى الرياض؛ رغبةً منها في العمل بالقرب من مقر سكنها لرعاية أطفالها الثلاثة المعاقين.

وأوضحت المُعلمة هند المطيري أنها تضطر لقطع مسافة 200 كلم يومياً من أجل الذهاب من سكنها بالرياض إلى مقر عملها بقرية شويه في محافظة رماح، لافتةً إلى أنها تعود آخر اليوم؛ الأمر الذي يحرمها من الاعتناء بأطفالها الثلاثة.

وبيّنت المطيري وفقاً لـ"عاجل"، أن أطفالها الثلاثة مصابون بإعاقة حركية وذهنية شديدة تسببت لهم بضمور في المخ، مشيرةً إلى أن الأطفال يحتاجون لرعاية خاصة وتقديم الغذاء السائل لهم حتى لا يتعرضون للاختناق.

ولفتت إلى أنه سبق أن تم نقلها عاماً واحداً إلى الرياض لكن الوزارة أعادتها مجدداً إلى رماح، مبينةً أن زوجها يعمل عسكرياً في وزارة الدفاع وظروف عمله لا تسمح له برعاية الأطفال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق