9/06/2018

حول حـادثة وفاة الطفلة "العنود".. "الصحة" تحقق.. و"مطارات الدمام" تفند



أكدت صحة المنطقة الشرقية أنها أحالت شكوى تقدم بها والد الطفلة "العنود" التي توفيت عقب عودتها إلى المملكة عبر مطار الدمام إلى الهيئة الصحية الشرعية للنظر فيها واتخاذ القرار المناسب.

وكان والد الطفلة قال إن رائحة المطهرات والمنظفات التي كانت تفوح داخل دورات المياه بمطار الدمام تسببت في دخول طفلته في غيبوبة أدت إلى وفاتها عقب عودتها مباشرة من رحلة علاج بأمريكا.

وأكد المتحدث الرسمي لـ"صحة الشرقية" أسعد سعود أن مركز المراقبة الصحية بالمطار استقبل الطفلة وكانت فاقدة الوعي، وتم التعامل معها من الفريق الطبي المكون من طبيب وممرض.

وأضاف أنه تم عمل إنعاش قلبي رئوي لها ووضعها على الأكسجين إلى أن حدث ارتفاع في النبض وتحسن في الأوكسجين مبينًا -وفقًا لصحيفة "اليوم"- أنه بعد ذلك تم نقلها إلى مستشفى القطيف المركزي برفقة طبيب وممرض إلى أن تم إدخالها إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى.

من جهتها، قالت شركة مطارات الدمام إنه تأكد لها وجود الطبيب بمركز المراقبة الصحية عند وصول الحالة، وأنه باشر إجراءات الإنعاش للطفلة بعد إحضارها للمركز من قبل أحد أفراد وحدة أمن المطار.

وأبان أن الطبيب قام بنقل الطفلة إلى مستشفى القطيف المركزي بسيارة الإسعاف الخاصة بالمطار، مؤكدًا أن جميع مواد النظافة المستخدمة في المطار ذات معايير معتمدة من الجهات المعنية، وأنه لم ترد أي شكاوى في السابق حول المواد المستخدمة.