9/02/2018

إمارة جازان ترد على تقرير تلفزيوني بشأن تضرر منازل أهالي مركز الحقو



فنّدت إمارة منطقة جازان، ما جاء في التقرير الذي عرضته إحدى القنوات الفضائية أمس السبت، بشأن معاناة بعض أهالي مركز الحقو بمحافظة بيشة من تساقط الصخور على منازلهم؛ جراء هطول أمطار غزيرة.

وقال المتحدث الرسمي لإمارة منطقة جازان علي بن موسى زعلة إن ما ورد في التقرير التلفزيوني من إقامة بعض الأسر تحت الكوبري غير صحيح ويتنافى مع الواقع المرصود من قِبل المحافظة والجهات الرسمية.

وأضاف زعلة أن تلك الواقعة كانت محل اهتمام ومتابعة إمارة المنطقة منذ بدايتها؛ حيث وجه الأمير محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة بتكليف محافظ بيش بالشخوص للموقع مع مديري الدفاع المدني والجهات ذات العلاقة، لتقييم الوضع على الطبيعة وحصر الأضرار، وإعداد تقرير مفصل يشتمل على التوصيات اللازمة لحماية وسلامة المتضررين.

ولفت إلى أن الإدارات الحكومية المختصة باشرت اتخاذ الإجراءات المناسبة والعاجلة، حفاظاً على أرواح وممتلكات المواطنين، مبيناً أنه جرى رفع الحجارة والمخلفات تحت إشراف اللجنة المكلفة لهذا الغرض بموجب محاضر موثقة.

ونوه إلى أنه اتضح للإمارة أن المواطن الذي ظهر في التقرير التلفزيوني رفض دخول اللجنة لمنزله للمعاينة واستكمال الإجراءات كالمتبع.