9/19/2018

رواية جديدة لـواقعـة مقـتل علي صالح.. والكشف عن هوية القاتل ومساعده



كشفت مصادر يمنية عن رواية جديدة لحـادثة مقتـل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد ميليشيات الحـوثي في ديسمبر من العام الماضي، أزالت الستار أيضاً عن هوية قاتـله مع رفيقه عارف الزوكان.

وأوضحت المصادر وفقاً لصحيفة "المشهد اليمني"، أن القيادي الحـوثـي الذي أطـلق الرصـاص على صالح والزوكان يدعى أبو الكرار الوشلي، وكان أحد الوساطات بين صالح والحـوثيين في ذلك اليوم.

وأضافت أن عملية القـتل كانت بإطـلاق الرصـاص من مسدس روسي على بعد 100 متر من منزل الرئيس السابق الكائن في الكميم، وذلك أثناء خروج سيارته مع سيارة الوساطة التي كان على متنها القيادي الحـوثي القـاتل.

وبيّنت المصادر أن أبو الكرار الوشلي تلقى اتصالاً من الناطق الرسمي لمـيليشيا الحـوثي محمد عبدالسلام أمره فيها بتصفية علي صالح، مشيرة إلى أن إظهار صور صالح وهو مـقتول في مناطق سنحان كانت بطلب من عبدالملك الحـوثي بإشهار مـوته لإرهاب أبناء سنحان وقبيلته.

وكان القيادي في حزب المؤتمر الشعبي ياسر اليمانين قد كشف أن صالح تمت تصفيته ورفيقه على يد الحـوثيين بالقرب من منزله في الكميم، بعد غدر قيادات مؤتمرية به وليس كما ذكر الحـوثيون بأنه قـتل في سنحان.