9/27/2018

مقربون من مدير كهرباء فرسان يتحدثون عن الهجوم الذي تعرض له وعن جوانب من حياته



تحدث مقربون من مدير كهرباء فرسان - الذي راح ضحية هجوم بسلاح أبيض لم تُعرف أسبابه ودوافعه حتى الآن من قبل أحد الفنيين الفلبينيين العاملين بالشركة - عن القتيل وآخر اللحظات التي جمعتهم به.

وقال شقيق القتيل إنه تلقى خبر وفاة أخيه بعد ربع ساعة من وقوع الهجوم وكان وقع الخبر صاعقاً ومفاجئاً وقابله بالتكذيب أول الأمر، لافتاً إلى أنه كان مع أخيه في الليلة التي سبقت الهجوم.

وأضاف أن اجتماعه الأخير بأخيه ليلة الحادثة كان في جلسة دورية جمعتهما مع عدد من الرفاق والأقارب، مؤكداً أنهم جميعاً صابرون ويحتسبون الأجر على ما أصابهم.

وعن المعلومات المتوفرة لديه حول الهجوم، أفاد شقيق القتيل بأن أخاه توفي متأثراً بثماني طعنات تلقاها من العامل الفلبيني الذي قال إنه أشهر إسلامه قبل نحو خمسة أعوام.

كما أفاد أحد المقربين من القتيل، بحسب "العربية.نت" بأنه تزوج مرتين لكن لم يُكتب له أن يُرزق بأولاد، واصفاً تفانيه في عمله وما عُرف عنه من انضباط وحسن في الخلق والتعامل مع زملائه في شركة الكهرباء خلال مدة عمله التي تجاوزت ثلاثين عاماً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق