9/01/2018

فريق تقييم حوادث اليمن يعلن نتائج التحقيق في حـادث استهداف حافلة بصعدة




أعلن فريق تقييم الحوادث في اليمن، اليوم (السبت)، عن نتائج التحقيق في حـادث استهداف التحالف لحافلة في منطقة ضحيان بصعدة.

وقال المتحدث باسم الفريق منصور المنصور في مؤتمر صحفي إن التحقيقات شملت الطلعات الجوية في المنطقة يوم الحادث، وجرى فحص شرائط الفيديو من الطائرة المنفذة للغارة الجوية.

وأوضح أن التحالف نفذ العملية بناءً على معلومات استخبارية أفادت بتواجد قيادات حوثية في المنطقة وأن الحافلة كانت تنقل عناصر حوثية مسلحة.

وأضاف أن التحالف أصدر أمراً بعدم استهداف الحافلة لوجود مدنيين في الموقع؛ لكن الأمر جاء متأخراً، مؤكداً أن ذلك لا يعني كون الهدف غير عسكري وغير مشروع؛ لأن الحافلة كانت تقل قياديين في الميليشيات الانقلابية.

وبشأن الفيديوهات التي بثها الإعلام التابع للميليشيات عن الحافلة، أفاد المنصور أنه لم يتم التأكد من مصداقيتها.

وعن إدارة الغارة على ضحيان، قال المنصور إنها غير متوافقة مع قواعد الاشتباك حيث إن الهدف لم يكن يشكل خطراً آنياً وكان قصف الحافلة غير مبرر في ذلك الوقت، وجرى تفويت استهداف الحافلة في منطقة خالية من المدنيين.

وطالب فريق تقييم الحوادث في اليمن قيادة التحالف بمحاسبة المتسببين في الأخطاء في الغارة؛ حيث إن التأخر في استهداف الحافلة كان خطأ يجب التحقيق فيه؛ لأن تجهيز المقاتلة المكلفة بالاستهداف تأخر بشكل واضح، داعياً التحالف لمساعدة المدنيين المتضررين من الغارة.