10/25/2018

شجاعة فتاة تنقذ طفلا من الموت بجازان




تسلحت فتاة بعمر 12 سنة بالشجاعة، حيث هرعت إلى إنقاذ طفل من موت محقق، بعد سقوطه في مجرى للعين الحارة ذات المياه الكبريتية بمحافظة الحرث بالحد الجنوبي بجازان، ليتم نقلهما إلى مستشفى المسارحة، بعد إصابتهما بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة، وتنويمهما بالعناية المركزة بمستشفيين مختلفين.

نزهة برية
تحولت نزهة برية لعائلة الدبش في منطقة جازان، للاستمتاع بالأجواء الماطرة التي تشهدها المنطقة إلى نزهة مأساوية، وذلك بعد محاولة طفل عبور مجرى للعين الحارة، ليسقط وسط المياه الحارة، وتمكنت قريبته من إنقاذه وإخراجه من وسط المجرى، وفي التفاصيل، أوضح عم الطفل ضيف الله دبش لـ«الوطن»، أنه أثناء الرحلة الترفيهية للأسرة انطلق ياسر للعب، محاولا عبور مجرى للعين الحارة، إلا أنه فشل وسقط من شدة حرارة المياه الكبريتية، مشيرا إلى أن قريبته شذى غامرت بنفسها، ونزلت إلى المجرى وأنقذته، إلا أنهما أصيبا بحروق شديدة، وتم نقلهما من قبل أسرتهما إلى مستشفى المسارحة الذي على الفور نقلهما إلى مستشفى الملك فهد المركزي، مضيفا أن الفتاة تناست أنوثتها وصمدت لإنقاذ قريبها، مناشدا أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر، ونائبه الأمير محمد بن عبدالعزيز، ومسؤولي المنطقة بالوقوف معها ودعمها وتكريمها، لموقفها الإنساني والبطولي، والتخفيف من آلامها، خاصة أنها ترقد حاليا بالعناية المركزة متأثرة بجروحها.

رعاية طبية
أكد المتحدث الإعلامي لصحة منطقة جازان نبيل غاوي لـ«الوطن»، أن مستشفى الملك فهد المركزي استقبل حالتين مصابتين بحروق شديدة، مشيرا إلى أنه تم التعامل معهما، وتنويم الطفل بوحدة الحروق بالعناية المركزة نتيجة إصابته بحروق من الدرجتين الثانية والثالثة.