10/30/2018

إخلاء طالبات ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء بسبب تماسّ كهربائي



في مشهد تَكَرر في المدارس التابعة لتعليم شقراء للمرة الرابعة خلال هذا الفصل؛ تم إخلاء طالبات ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء، صباح اليوم، بسبب تماسّ كهربائي، فيما أكد متحدث التعليم أن سبب الإخلاء وجود تماسّ كهربائي في لوحة مضخة المياه، وأن فِرَق الصيانة باشرت معالجة المشكلة؛ مشيداً بتصرف قائدة المدرسة.


وتفصيلاً، قامت قائدة ابتدائية تحفيظ القرآن بشقراء، بإخلاء طالبات المدرسة صباح اليوم احترازياً؛ إثر ملاحظتها وجود خلل في الكهرباء بسبب تماسّ كهربائي؛ إذ وضعت الطالبات في مكان آمن داخل المدرسة بإشراف منسوبات المدرسة، ثم قامت المرشدة بالاتصال بأولياء الأمور لاستلام بناتهم.

كما اتصلت إدارة المدرسة بالأقسام المختصة في إدارة التعليم؛ فيما أبلغ أحد المواطنين إدارة الدفاع المدني، وشركة الكهرباء وحضرت جميع الفِرَق للموقع في الحال.

يُذكر أن إخلاء المدارس في شقراء تكرر خلال الفترة الماضية ٤ مرات، ونشرت “سبق” خلال هذا الفصل عن إخلاء عدد من مدارس المحافظة؛ إذ نشرت في ٢ محرم خبراً عن “إخلاء مجمع الابتدائية الثانية ومتوسطة وتعليم الكبيرات بشقراء”، ثم نشرت في ٢٥ محرم عن إخلاء إحدى الروضات في شقراء بسبب حريق مجاور لها تحت عنوان “ما السبب؟.. إخلاء أطفال ومنسوبات روضة في شقراء وتعليق الدراسة فيها”، كما نشرت خبراً آخر في ١ صفر عن “إخلاء ابتدائية ومتوسطة تحفيظ القرآن في القصب”.

من جانبه قال متحدث تعليم شقراء علي العطاس لـ”سبق”: “حول ما يتعلق بإخلاء طالبات ابتدائية تحفيظ القرآن الكريم بشقراء أمس الاثنين 20/ 2/ 1440هـ؛ فقد ورد لقسم الصيانة مكالمةٌ هاتفية من قائدة المدرسة تفيد بوجود تذبذب في كهرباء إضاءة مدخل المدرسة الخارجي، كما اتصلت قائدة المدرسة بقسم الأمن والسلامة المدرسية”.

وأضاف: “بادر قسم الصيانة مباشرةً بالشخوص على الموقع، وكذا شخوص قسم الأمن والسلامة المدرسية؛ حيث تم الكشف على أنظمة الكهرباء، واتضح وجود تماسّ في لوحة الكهرباء الخاصة بمضخة المياه الموجودة في فناء المدرسة الخارجي، وتمت معالجته في حينه، مع المتابعة إلى المساء؛ للتأكد ومراقبة الأنظمة والاطمئنان لعدم وجود أي خلل في مضخة المياه لجاهزية المدرسة للدراسة غداً”.

وتابع: “بادرت قائدة المدرسة -مشكورةً- بإجراء احترازي بصرف الطالبات في وقت مبكر؛ خوفاً من أي طارئ -لا قدر الله- مع بقاء المعلمات والإداريات إلى نهاية الدوام وفقاً لصلاحياتها الإدارية”.

وأردف: “تم إبلاغ الدفاع المدني من أحد المواطنين مشكوراً؛ وذلك اجتهاداً منه، وكذا أبلغ فريق الصيانة لشركة الكهرباء؛ حيث وصلوا وطلبوا الدخول للمدرسة؛ لكن حارس المدرسة رفض دخولهم لوجود المعلمات والإداريات داخل المدرسة”.

وأوضح: “بعد ذلك باشر عمال شركة الكهرباء فحص التيار في المدرسة، وأفادوا بعدم وجود أي خلل في الكيبل الرئيسي للمدرسة، ثم غادر الجميع الموقع بعد التأكد من سلامة وجودة الكيبل”.

وأكد “العطاس” أن قسم الأمن والسلامة المدرسية وقسم الصيانة يشكران القائدة على حسن تصرفها الاحترازي، واتصالها مباشرة بقسم الصيانة وقسم الأمن والسلامة المدرسية، والشكر موصول لمنسوبات المدرسة من معلمات وإداريات على تفهمهم للإجراء الذي تم، وكذا موصول الشكر لأولياء الأمور الذين بادروا باستلام بناتهم مباشرة.