10/03/2018

الشاب الذي دهس شقيقه بالخطأ يصف بألم فاجعته: ما ابتُليت به أكبر من طاقة الإنسان.. ووالده يبرئه ويواسيه



وصف الشاب مهند الأمير الذي دهس عن طريق الخطأ شقيقه الصغير البالغ من العمر 7 سنوات بعدما أوصله إلى مدرسته في جازان الفاجعة التي حاقت به، فيما تحدث والده عن تفاصيلها وملابساتها.

وقال الشاب بتأثر بالغ: "تفاجأت بما حدث. ركض أخي إلياس بسرعة أمام السيارة، ولكونه صغير الحجم لم يظهر أمام السيارة، ليقع الحادث. ما حدث أصعب مما يمكن أن يحتمله إنسان، لكن ليس أمامي إلا أن أفوض أمري إلى الله".

في السياق نفسه، وصف الوالد قاسم الأمير، وفقا لـ "العربية نت"، مشاعر العائلة بعد الحادث المفجع، حيث قال إن ابنه الصغير "إلياس" يذهب إلى مدرسته يومياً رفقة أخيه الأكبر "مهند" الذي يدرس في المرحلة الجامعية؛ حيث يوصله إلى مدرسته ثم يواصل طريقه إلى الكلية التقنية.

وأضاف أنه في بداية هذا الأسبوع، كان ابنه الأكبر قد أوصل أخاه الصغير للمدرسة، وبعدما تحرك بالسيارة فوجئ به يعبر بسرعة من أمامها، ولم يستطِع تفادي الاصطدام به، وتوفي متأثراً بإصابته.

واستبعد الأب أن يكون هناك قصد جنائي من الحادث، مؤكداً أنها فاجعة كبيرة للأسرة التي تعيش المأساة، ويعاني أفرادها من حالات نفسية بالغة الصعوبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق