11/13/2018

تعرف على تفاصيل قضية "الداعشي" الذي نُفذ بحقه حكم القتل حدا اليوم.. وكيف قَتل ابن عمه



أسدل اليوم الستار على قضية الداعشي الذي ارتكب بالتعاون مع شقيقه عدة جرائم قتلٍ، بينها قتلهما لابن عمهما خلال عيد الأضحى عام 1436هـ رميا بالرصاص، بعد أن استدرجاه لمنطقة صحراوية، وصورا جريمتهما.


وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت القبض على "الداعشي" سعد بن راضي العنزي قاتل ابنه عمه، بعد مطاردة وسط منطقة جبلية قُتل خلالها شقيقه الذي كان شريكا له، مبينة أن "الداعشي" وشقيقه متورطان في ارتكاب عدد من الجرائم الأخرى.

واستدرجا القاتلان ابن عمهما مدوس فايز العنزي خلال أيام عيد الأضحى بمحافظة الشملي بحائل، وهو من منسوبي القوات المسلحة، ثم غدرا به وقتلاه رمياً بالرصاص ووثقا ذلك بمقطع فيديو، كما ارتكبا جريمتين أخريين، ثم قتلا العريف بمرور محافظة الشملي عبدالإله سعود الرشيدي بإطلاق النار عليه.

وبعد تحديد مكانهما تحصنا داخل منطقة جبلية وتبادلا إطلاق النار مع رجال الأمن، ليسقط أحدهما قتيلا ويصاب الآخر، وبعد القبض عليه تمت محاكمته، وصدر بحقه حكم بالقتل حداً، لينفذ فيه اليوم الثلاثاء ويسدل الستار على تلك القضية التي هزت الرأي العام حينها.