11/23/2018

شرطة أبوظبي توضح حقيقة قيام المتهمة المغربية بطبخ جسد صديقها وتقديمه لعمال أجانب


نفت شرطة إمارة أبوظبي صحة ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، من تفاصيل غير دقيقة حول قـتـل امرأة عربية رجلاً من ذات جنسيتها، ثم تقطيع جثته وطبخه وإطعام عمال جزءاً من المطبوخ.

وأكدت الشرطة أن المعلومات غير الحقيقية التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف ووسائل الإعلام أعطى للواقعة الحقيقية أبعاداً اتسمت بالخيال أكثر من الواقع، والإضافات غير المنطقية والواقعية المتنافية مع القصة الحقيقية للواقعة ما يؤثر على مجرياتها حالياً أمام النيابة والقضاء .

وأوضحت القيادة العامة لشرطة أبوظبي في بيان لها، أن التحقيق في الواقعة، أثبت عدم صحة ما تردد، حول أن المرأة أطعمت عمالاً بأجزاء من جسد القتيل بعد تقطيعه وطبخه، داعية الجميع للتريث وانتظار صدور المعلومات من جهات الاختصاص.

يذكر أن وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام تداولت خلال اليومين الماضيين خبراً عن اتهام سيدة مغربية بإمارة العين بقتل عشيقها السابق، بذبحه ثم تقطيعه وطبخ لحمه وتقديمه لعمال، وهو ما أوضحته شرطة أبو ظبي.