11/28/2018

استراليا.. غرق سيدني وحرائق غابات في كوينزلاند




ضربت رياح قوية مصحوبة بأمطار غزيرة سيدني، كبرى المدن الاسترالية، يوم الأربعاء فأحدثت فوضى في حركة النقل الصباحية وأغرقت الشوارع ومحطات السكك الحديدية والمنازل وأوقفت الرحلات الجوية وتركت مئات الأشخاص بدون كهرباء.

وطالبت الشرطة قائدي السيارات في سيدني بعدم القيادة بسبب ”الطقس الشديد السوء“. وقتل شخص في حادث سيارة خلال العاصفة وأصيب رجلا شرطة بجروح خطيرة عندما سقطت شجرة عليهما بينما كانا يساعدان قائد سيارة تقطعت به السبل.

وذكر المكتب الاسترالي للأرصاد الجوية أنه هطلت على سيدني خلال ساعات قليلة ما يتجاوز منسوبه 100 ملليمتر من الأمطار، وهو مستوى يهطل في الأحوال الطبيعية على أكثر مدن البلاد سكانا خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني بأكمله.

وبينما رحب المزارعون بالأمطار بسبب ما عانوه من جفاف في الشهور القليلة الماضية، فقد تسبب الطقس في تعطل كبير في البنية الأساسية بسيدني.

وذكر مطار سيدني، أكثر مطارات استراليا ازدحاما، أنه ألغى ما لا يقل عن 20 رحلة بعد إغلاق اثنين من مدراجه الثلاثة.

وقالت كايت كيان المتحدثة باسم المطار ”العاصفة شديدة إلى حد ما في المطار ومحيطه ... نشغل مدرجا واحدا مما يعني أن هناك تأخيرات ومن المرجح إلغاء بعض الرحلات“.

وأفادت أوسجريد، أكبر شبكة وطنية للكهرباء، بأن العواصف أدت إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 8100 منزل في أنحاء سيدني وفي الساحل الأوسط.

وذكر مكتب الأرصاد الجوية أن من المتوقع حدوث سلسلة من العواصف في معظم فترات اليوم قبل تراجع شدتها وأن تضرب رياح قوية شواطئ سيدني.

وفي تناقض صارخ، زادت درجات الحرارة المرتفعة التي قاربت الأربعين درجة مئوية والرياح القوية من رقعة حرائق الغابات في ولاية كوينزلاند.

ويكافح رجال الإطفاء منذ نحو أسبوع أكثر من 80 حريقا عبر الولاية الواقعة في شمال استراليا.