11/03/2018

أمطار ينبع .. غرق 10 أحياء ..وتوفير سكن لـ٥٩ فردا



شهدت محافظة ينبع أمطارا غزيرة صباح اليوم (السبت) شملت ينبع البلد وينبع الصناعية وينبع النخل وقرى شمال وشرق المحافظة، وقد استمر هطول أمطار عدة ساعات نتج عنه غرق عدة أحياء، وامتلاء الشوارع بالمياه.


 وذكر عدد من كبار السن أن كمية الأمطار التي هطلت لم تشهدها ينبع منذ ٣٠ عاما. غيما غرد محافظ ينبع سعد السحيمي على حسابة بموقع التغريدات القصيرة “تويتر” معتذرا من الجميع على غرق بعض الأحياء والشوارع لعدم شمولها بخدمة التصريف، مضيفا أن البلدية ومقاول المشروع يعملان بسرعة لتنفيذ مشروع التصريف في بقية المحافظة.



وأوضح  المتحدث الاعلامي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة العقيد خالد مبارك الجهني انه نتيجة لهطول الامطار التي شهدتها محافظة ينبع اليوم تلقى مركز التحكم والتوجية بمدني ينبع عددا من البلاغات التي مررت في حينها للجهات المختصة، مؤكدا أن البلاغات الواردة للفرق الميدانية تمحورت على النحو التالي:

١- اجمالي عدد البلاغات التي باشرها الدفاع المدني ٢٥ بلاغا.

٢- ٥ بلاغات التماسات كهربائية.

٣- ٧ بلاغات تضررات مختلفة احتجاز مركبات سقوط اشجار تساقط لوحات دعائية.

٤- ١٣ بلاغ منازل متضررة من دخول مياه.

٥- ١٢ أسرة بإجمالي ٥٩ فرد تم توفير سكن لهم عن طريق لجنة مشكلة من المحافظة وفرع وزارة المالية والدفاع المدني.

٦- ١٠ أحياء متضررة من الامطار وتجمعات المياه في بعض الشوارع والتقاطعات الرئيسية وتعمل بلدية المحافظة لإجراء اللازم بشأنها.

وأكد الجهني أن فرق الدفاع المني والجهات المعنية في الميدان تعاملت مع البلاغات في حينها، ولم ينتج عن الحالة الجوية التي تعرضت لها محافظة ينبع اليوم لأي خسائر بالارواح او الممتلكات.