12/12/2018

إحالة قضية الطفل غريق مسبح المدرسة إلى المحكمة.. ووالده يؤكد رفضه التنازل




أحال فرع النيابة العامة بجدة قضية الطفل غريق مسبح المدرسة النموذجية الأولى بجدة إلى المحكمة الجزائية، بعد أن وجهت الاتهام إلى مدرب السباحة والمنقذ وهو "وافد عربي"، فيما أحالت ملف إدارة المدرسة إلى الرقابة والتحقيق.

وأكد والد الطفل الغريق محمد سامي الحربي، وفقاً لـ"عكاظ"، أن النيابة أبلغته بإحالة ملف القضية للمحكمة الجنائية، بعد توجيه الاتهام لمدرب السباحة، بينما أحيل ملف إدارة المدرسة إلى هيئة الرقابة والتحقيق، مبيناً أنه اتهم في شكواه المدرب والمدرسة والتعليم، مشيراً إلى أن المدرب كبير السن فكيف يدير حصة نشاط السباحة وحيداً.

وأضاف الحربي، أن ابنه بقي في قاع المسبح لأكثر من 15 دقيقة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، بينما المدرب لم يكن موجودا لحظتها في الموقع، متهماً التعليم وإدارة المدرسة بالتقصير، مؤكداً أنه لن يتنازل حتى يحاسب كل مقصر تسبب في وفاة طفله، حماية لبقية الأطفال من الإهمال والتعرض لما حدث لابنه.

وكان الطالب محمد سامي الحربي في المدرسة النموذجية الأولى الابتدائية بجدة لقي في سبتمبر الماضي حتفه غرقاً إثر سقوطه في مسبح المدرسة أثناء حصة التربية الرياضية، وتولى فرع النيابة العامة في جدة التحقيق في القضية حينها، لتحيلها أخيرا إلى المحكمة الجزائية وهيئة الرقابة والتحقيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق