12/12/2018

انتِحار طفل بخميس مشيط بسبب رفض أسرته شراء جوال له




أنهى طفل لم يتجاوز عمره العاشرة حياته شنقاً أول أمس الإثنين بمركز وادي هشبل التابع لخميس مشيط؛ بعدما رفضت أسرته شراء جهاز جوال له.

وأقدم الطفل على التخلص من حياته، بربط حبل إحدى ستائر منزلهم حول رقبته، ما أدى لوفاته على الفور.

وقال عم الطفل، إن زوجة أخيه هي أول من شاهدت ابنها منتحراً وأصيبت بالصدمة على فلذة كبدها، وطلبت مساعدة الجيران الذين قاموا بنقله إلى أحد المستوصفات، لكنه كان فارق الحياة.

وأضاف العم وفقاً لـ"عكاظ" أن الجهات الأمنية باشرت الحادثة، وحضر الطبيب الشرعي لمعاينة الجثة للتأكد من طبيعة الوفاة.