12/18/2018

والد الطفل الملسوع يفند ادعاءات "صحة جازان" بأنه أخرج ابنه من المستشفى قبل اكتمال علاجه




رد المواطن حمد كليبي والد الطفل الذي تعرض للسعات من كائن بحري غريب أدت لإصابته بتشنجات وظهور آثار غريبة على جسده، على ادعاءات صحة جازان بأنه هو من أخرج ابنه من المستشفى قبل انتهاء العلاج، مؤكداً أن ذلك غير صحيح.

وكانت صحة جازان قد ذكرت في تعليقها على حالة الطفل، أنه استقبل بمستشفى أحد المسارحة وقدمت له الإسعافات الأولية قبل أن يخرجه والده من المستشفى أثناء إكمال الإجراءات ويتوجه به لمستشفى الملك فهد، وهناك اسقبل بقسم الطوارئ وأعطي الأدوية اللازمة لحين توفر سرير تنويم له.

وقال الأب، وفقاً لـ "سبق"، إن وضع ابنه كان صعباً حينما أحضره للمستشفى، التي لم تتعامل مع حالته على أنها طارئة وحرجة، واكتفوا فقط بمنحه حقنة حساسية دون أخذ مقياس الحرارة، ومنح وصفة الدواء قبل الكشف عليه.

وأشار إلى أن المستشفى لم يتخذ معه أي إجراء رغم خطورة حالته، مضيفاً أنه ليس صحيحاً أنه أخرج ابنه قبل استكمال الإجراءات والذي حدث أنه اضطر لإخراج ابنه لعدم التعامل مع حالته بما يلزم، حيث أكدت له إدارة المستشفى عدم توافر الإمكانيات كما أنهم لم يتخذوا أي إجراء لتحويله.