12/01/2018

لحظات مرعبة تحبس الأنفاس لاحتجاز وتجريف سيارات بسبب السيول في أحد الأودية بينبع




تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصورا للحظات خطيرة تحبس الأنفاس، للسيول التي ضربت أمس الجمعة محافظة ينبع بالمدينة المنورة.

وأظهر الفيديو السيارات وهي تسير في أحد الأودية وقد احتجزتها المياه وجرفتها بشكل مرعب، فيما وصف البعض الأودية بأنها كالمقابر لكل من يستهين بالتحذيرات المتكررة بشأن معلومات الطقس.

وكانت سيول جارفة تسببت في جريان السيول بالأودية الكبيرة والصغيرة شهدتها محافظة ينبع على ساحل البحر الأحمر غرب المملكة، إثر هطول أمطار غزيرة منذ صباح أمس حتى المساء، كما تسببت في إغلاق طرق وانهيارات أرضية.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق