12/19/2018

والد الطالبين اللذين توفيا في حـادث بعد أداء أول امتحان نهائي يروي تفاصيل الفاجعة


تحدث والد الطالبين اللذين توفيا بعد أداء اول امتحان نهائي عن آخر لقاء بهما، قبل أن يرحلا في الحادث المروري الذي وقع في محافظة وادي الدواسر جنوب منطقة الرياض، كاشفاً جوانب من شخصيتيهما، ومعبراً عن مشاعر الفقد التي يعيشها بعد موت ابنيه الشابين في الحادث المؤسف.

وقال خالد القحطاني والد الطالبين "فيصل" و"فهد" في لقاء مع "العربية نت" إنه في اليوم نفسه صلى الفجر جماعة مع ابنيه، وأوصاهما بالاهتمام بالدراسة والأخلاق الحسنة، لافتاً إلى أن ابنيه كانا بارين به، وكانا يتمتعان بسمعة طيبة، إضافة إلى حبهما واهتمامهما بالرياضة.

وأوضح أنه انطلق إلى المستشفى بعد تلقيه خبر الحادث وفُجع هناك بوفاة ابنيه، مشيراً إلى أن سبب الحادث كان انفجار أحد إطارات السيارة وارتطامها بعمود كهرباء، ما أدى إلى انقلاب السيارة ووفاتهما.

وأفاد القحطاني بأن ابنيه كليهما في سن 16 عاماً ، وأنه ليس هناك غير الصبر والسلوان والدعاء لهما بالرحمة، فقد تم دفنهما في مقبرة بني وهب بالوادين، وقدّم القحطاني شكره إلى مدير عام التعليم بعسير على قيامه بواجب الزيارة والتعزية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق