1/14/2019

فتاة تجهش في البكاء راوية تأثير حـادث أودى بحياة أمها وشقيقها وجدتها على حياتها




روت فتاة توفيت أمها وشقيقها الأكبر وجدتها في حـادث مروري قبل أسبوعين بطريق "الزلفي ـ الغاط" في منطقة الرياض، وهي تبكي بشدة تفاصيل معاناة الأسرة وما حل بها جراء هذا الحـادث المأساوي، مشيرةً إلى أن الضحـايا كانوا في طريقهم إلى المنزل قادمين من مكة بعد الانتهاء من أداء العمرة.

وقالت جيداء حمدان في مداخلة لبرنامج "معالي المواطن" على قناة "mbc"، إن الحادث حول فرحتها هي وأشقائها بعودة والدتها وشقيقها وجدتها من مكة إلى حزن شديد، لافتةً إلى أن لديها 4 أشقاء في عمر الطفولة إلى جانب شقيقة أخرى في المرحلة الجامعية.

وأضافت أن شقيقها بالنسبة لها لم يكن بمثابة أخ لكنه كان في منزلة والدها وزوجها أيضاً، كما أن علاقتها بوالدتها لم تكن عادية، مبينةً أن حجم الألم يتضاعف كونها ستقطع نفس الطريق الذي وقع عليه الحـادث ذهاباً وإياباً كل يوم خلال ذهابها إلى الجامعة.

وطالبت الجهات المعنية بإيجاد حلول لهذا الطريق الذي يبلغ طوله 30 كيلو متر من خلال إصلاحه أو إيجاد بدائل أخرى له، مشيرةً إلى أن الحواث قضاء وقدر لكنها لها أسباب ومسببات ولا يمكن أن تدخل المملكة في كل التطورات الحالية ومازالت هناك بعض المشكلات الصغيرة مثل سوء الطرق.