1/21/2019

فريق طبي يتمكن من ترميم أصابع جندي أصابه لغم بالحد الجنوبي


في إنجاز يتحقق لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط ودول الخليج، تمكن فريق جراحة تجميلية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بجدة، من القيام بعملية ترميم لأصابع الإبهام والوسطى والسبابة لأحد أبطال الحد الجنوبي؛ نتيجة أحد الألغام المزروعة.

وقد استغرقت العملية 18 ساعة متواصلة، خصوصا أنها عملية معقدة تتم بواسطة المجهر، نظرا لدقة الأوردة الدموية الموجودة في الإصبع الثانية من القدم، إذ لا يتجاوز قطرها (1 ملم) كذلك الأوتاد والأعصاب الصغيرة التي لا تتجاوز (0.5 ملم)، والتي تتطلب فصل الأجزاء الصغيرة بعناية فائقة؛ لكي لا تتضرر القدم في العملية.

ويستطيع المريض بعد العملية، وفقا لـ "سبق"، استرجاع أكثر من 95% من مهام الإبهام بعد العملية، حيث تقوم الإبهام بأكبر مهمة في كف اليد، حيث تمثل 60% من وظيفة عمل اليد، لذا كانت الاستعانة بنقل الأصبع الثانية من القدم إلى مكان الإبهام في اليد.

وبعد نجاح هذه العملية يتمكن المريض من استرجاع أكثر من 95% من مهام الإبهام، التي تشكل 60% من وظيفة عمل اليد، لذا كانت الاستعانة بنقل الأصبع الثانية من القدم إلى مكان الإبهام في اليد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق