1/06/2019

قرار جديد من النيابة في واقعة "تصویر الجثث".. وجامعة المؤسس تضع آليات جديدة لدخول مبانيها


قررت النيابة العامة تمديدَ حبس المتهمين في واقعة تصوير الجثث بمشرحة جامعة الملك عبدالعزيز على ذمة التحقيقات؛ تمهيداً لإحالتهم إلى المحكمة الجزائية.

وكان خمسة أشخاص قد اقتحموا المشرحة وفتحوا ثلاجة الموتى، وعبثوا بالجثث الموجودة بداخلها، وقاموا بتصويرها ونشر الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن تطيح بهم الشرطة.

من جانبه، أوضح المتحدث باسم جامعة الملك عبدالعزيز، شارع البقمي أن الجامعة تعمل حالياً على تشكيل لجنة عليا برئاسة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والقطاعات ذات العلاقة؛ لوضع آلية جديدة لدخول مباني الكليات.

وبيّن البقمي، وفقاً لـ"عكاظ"، أن الآلية الجديدة ستقلص صلاحيات الدخول الممنوحة لشركات الصيانة والتشغيل وفنيي التكييف، لافتاً إلى أنه سيتم تقسيم مناطق العمل بالجامعة لمناطق مسموح بدخولها، وأخرى يمنع دخولها إلا تحت إشراف مُعين.

ولفت إلى أن الجامعة تعتزم التوسع في نظام كاميرات المراقبة، وتحويله من نظام رصد إلى نظام مراقبة ومتابعة بواسطة غرفة مراقبة على مدار 24 ساعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق