2/16/2019

أمانة جازان تُصدر بياناً حول لجوء مواطن لسفلتة طريق منزله على نفقته الخاصة



أصدرت أمانة منطقة جازان، اليوم الجمعة، بياناً صحفياً ردّت فيه على ما نشرته صحف إلكترونية وبعض مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "مواطن في جازان يسفلت طريقاً بـ29 ألفاً.. أين ذهبت ميزانية الـ 14 مليوناً؟"، حيث وجّهت بتشكيل لجنة فنية للوقوف على الواقعة.

وأوضحت أمانة جازان، أن الموقع الذي قام فيه المواطن بسفلتة الشارع المؤدي إلى منزله يبعد عن محافظة العيدابي بمسافة تزيد عن 50 كم، حيث يقع ضمن قرى مركز ريع مصيدة في منطقة جبلية شرقي المنطقة على ارتفاع 200 متر تقريباً عن سطح البحر.

وأضافت بأن، الشارع المذكور مدروس ومدرج من قبل بلدية المحافظة، ضمن مشروع معتمد جارٍ تنفيذه لسفلتة قرى المركز ومدة تنفيذ المشروع 360 يوماً، تم تسليمه للمقاول بتاريخ 17 / 12 / 1439هـ، وقد بدأ المقاول بتنفيذ أعمال التمهيد والردم والدك والتسوية لطرق قرى المركز ومن ضمنها الأمتار التي قام المواطن بسفلتتها أمام منزله بطول 117 متراً وبعرض 3 أمتار.

كما اتضح بالمعاينة الأولى بأن سماكة السفلتة المنفذة تقل عن 5 سم في أغلب الشارع، وسيتم إخضاع تلك السفلتة وطبقة الردم للاختبارات ومن ثم اتخاذ قرار بإزالتها أو عمل طبقة إسفلت جديدة عليها أيهما أفضل من حيث الجودة الفنية.

وكان المواطن المشار إليه، قد لجأ إلى سفلتة الطريق المؤدي إلى منزله، بعد طول انتظار ومطالبات مستمرة وسحب المشروع من قِبَل المقاول، حيث اشتكى من تجاهله سفلتة الشارع، ما اضطره إلى تنفيذ أعمال السفلتة على حسابه الخاص بمبلغ 29 ألف ريال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق