2/20/2019

استئصال ورم من دماغ معتمر عربي بمستشفى الملك فهد بالمدينة



نجح فريق طبي متخصص في جراحة المخ والأعصاب بمستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة، بإشراف الدكتور محمد عبدالرحيم استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب، في إزالة ورم من دماغ معتمر من جنسية عربية يبلغ من العمر (44 عامًا).

وأوضح الدكتور أيسم المشني، أخصائي أول جراحة المخ والأعصاب، أن المريض جاء إلى الطوارئ وهو يعاني من صداع شديد، وتشنجات وضعف بالجزء الأيسر من الجسم وتغير في مجال الرؤية، حيث تم على الفور عمل أشعة مقطعية أظهرت وجود كتلة في الجزء الخلفي الأيمن من الدماغ .

وأضاف: تم تنويم المريض وعمل أشعة مغناطيسية للرأس، بيّنت وجود كتلة كبيرة خارج الدماغ (غالبًا ما تكون حميدة)، تسببّت في ضغط على الدماغ، ما أدى الى ارتشاح بالدماغ، مشيرًا إلى أنه بعد إجراء كافة الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية، تمت عملية استئصال الكتلة بشكل كامل، عن طريق جراحة دقيقة باستخدام الميكروسكوب استمرت لأكثر من ثمان ساعات تكللت بالنجاح.

وأشار إلى أنه جرى تحويل المريض للعناية المركزة لمدة يوم واحد، قبل أن يقضي ثلاثة أيام في أقسام التنويم للمتابعة وإعادة التأهيل حتى غادر المستشفى بصحة جيدة وتحسن كبير .

ووجَّه مدير عام مستشفى الملك فهد العام بالمدينة، الدكتور أيمن خرابه، شكره للفريق الطبي المشرف على الحالة، مؤكدًا أن المستشفى يمتلك كفاءات طبية متميزة في جميع التخصصات، ويعملون بروح الفريق الواحد، ما يساعدهم على أداء مهام عملهم على أكمل وجه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق