2/25/2019

ألقت نفسها في بئر بعمق 20 متراً.. لعبة إلكترونية كادت تودي بحياة طفلة بالداير




شهدت محافظة الداير واقعة مثيرة، إذ أقدمت طفلة تبلغ من العمر 12 عاما على الانتحار، تلبية لأوامر لعبة إلكترونية تُدعى "مريم"، وذلك حتى لا يقتل القائمون على اللعبة والديها.

وروى أهل الطفلة، التي تدعى "أمجاد"، تفاصيل الواقعة، مؤكدين أنها بدأت عندما شرعت الطفلة في ممارسة لعبة إلكترونية اسمها "مريم"، والتي تطلب معلومات وأسئلة دقيقة عن اللاعب وحياته الشخصية ومنزله وأسئلة سياسية أخرى.

وأكد الأهل أنهم شعروا بفقدان الطفلة عند الساعة 12 ليلا، وبالبحث عنها عثروا عليها ملقاة في أسفل بئر المنزل على عمق 20 مترا، لافتين إلى أن والدها نزل إلى البئر وأخرجها بمساعدة أحد العاملين، وتم نقلها للمستشفى.

وأوضحوا، وفقا لـ"سبق"، أن الطفلة قالت إنها أقدمت على الانتحار تنفيذا لأوامر اللعبة، بعد أن هددوها بقتل والديها، مؤكدين أن حالتها الصحية مستقرة، كما أنهم رفعوا دعوى قضائية ضد مطور اللعبة.

يُذكر أن مطور اللعبة، سلمان الحربي، نفى في وقت سابق تطفل اللعبة على خصوصيات المستخدمين، مؤكدا أن أكثر من 31 ألف مستخدم قاموا بتحميلها بالرياض، وأن بعض الأسئلة توجه للمشارك لإثارة حماسته فقط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق