2/06/2019

ملازم أصيب بالحد الجنوبي يعود بعد رحلة علاج امتدت لعامين في ألمانيا.. ويروي القصة




عاد يوم الإثنين الماضي إلى تبوك الملازم علي بن سالم القحطاني بعد رحلة علاج امتدت لعامين في ألمانيا، إثر إصابة تعرض لها أثناء أدائه واجب الدفاع عن الوطن والعقيدة، نتج عنها بتر ساقه.

وقال الملازم القحطاني، وفقاً لـ"سبق"، إنه تعرض للإصابة بالساق قبل عامين في نجران، نُقل على أثرها للمستشفى وبعد 3 أيام حوّل للرياض، مضيفاً أن الأطباء اضطروا لبتر ساقه من تحت الركبة، وبتوجيه من ولي العهد حول للعلاج في ألمانيا، حيث أجريت له عمليات تجميل، كما جرى تأهيله للسير على الرجل الصناعية 4 كيلومترات متواصلة.

وكان قائد المنطقة الشمالية الغربية اللواء الركن ظافر بن علي الشهري قد زار أمس الثلاثاء الملازم القحطاني، بعد عودته من رحلته العلاجية في ألمانيا، معرباً عن الفخر والاعتزاز بما يقدمه الجنود من تضحيات من أجل الوطن والدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق