3/19/2019

طالبة شجاعة تنقذ شقيقها الصغير من حريق اشتعل بمنزلهما.. وتعليم تبوك يكرمها



تمكنت طالبة بالمرحلة الثانوية في منطقة تبوك من إنقاذ شقيقها الصغير إثر اندلاع حريق في منزلهم ، حيث تمكنت من إخراجه وسط النيران التي التهمت أجزاء كبيرة من المنزل.

وروت الطالبة ريم البلوي في مداخلة علي برنامج "الراصد" على قناة (الإخبارية)، أن النيران اشتعلت بغرفة والدها وملأ الدخان المنزل بالكامل، وأثناء إخلائهم المنزل لعدم تمكنهم من إطفاء الحريق سمعت صوت سعال أخيها من داخل الغرفة المشتعلة.

وأضافت البلوي أنهم لم يتمكنوا الدخول للغرفة بسبب النيران والدخان الكثيف، ولكن الله الهمها القوة في تلك اللحظة وقررت المخاطرة بنفسها والعودة إلي الغرفة المشتعلة حبوًا، حيث وجدت أخيها مغمي عليه في زاوية الغرفة.

وأوضحت أنها قامت بانتشاله والخروج به من الغرفة وسط النيران، بعدها قامت بإجراء التنفس الصناعي له حسب ما تعلمت في دورة الإسعاف الأولية في الهلال الأحمر.

من جانبه تفاعل مدير تعليم تبوك إبراهيم بن حسين العُمري؛ حيث كرم الطالبة ريم بنت سلطان البلوي، وأثنى على تصرفها وقدرتها على تطبيق ما تعلمته في فريق الأمن والسلامة بالمدرسة وتمكنها من إنقاذ حياة شقيقها من الحريق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق