3/24/2019

السجن والجلد لمواطن حول نشاطه بصورة وهمية من "التبريد" إلى "الذهب والبترول".. واستولى على ملايين




صادقت محكمة الاستئناف على حكم صادر من المحكمة الجزائية بجدة، يقضي بمعاقبة مواطن بالسجن 5 سنوات وجلده 300 جلدة، بعد إدانته بالنصب والاحتيال في أعمال وهمية.

وتعود التفاصيل، وفقاً لـ "عكاظ"، إلى قيام المواطن بتحويل نشاطه في التكييف والتبريد إلى أعمال وساطة مالية في تجارة الذهب والبترول، وطلب من مواطنين ومواطنات تحويل مبالغ له وصلت لخمسة ملايين ريال، وقدم لعملائه عقوداً منسوخة من الإنترنت، واتضح أنه يبيع لهم الوهم.

وتلقت النيابة العامة عدة بلاغات ضد صاحب المؤسسة، لتتم متابعة حساباته البنكية والتأكد من التحويلات على حسابه باسم المؤسسات التابعة له، فأحيل بتهمة النصب والاحتيال إلى المحكمة الجزائية.

واطلعت المحكمة على إفادات وزارة التجارة والاستثمار، التي أوضحت أن المتهم لا يملك رخصة في الوساطة، كما أن الشركة المزعومة التي يدعي بأنها دولية ومقرها لندن مجرد شركة وهمية، كما أقر المتهم باستلام المبالغ من الضحايا.

وأدين المواطن بأكل أموال الناس بالباطل والعمل بدون ترخيص نظامي والتحايل على الجهات المختصة، ليصدر حكم ضده بالسجن 5 سنوات وجلده 300 جلدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق