3/15/2019

أكثر من 40 قتيلاً في هجوم مروع على مسجدين في نيوزيلندا.. والقاتل ينشر جريمته في بث مباشر


السفارة في نيوزلندا: إصابة مواطن سعودي في الهجوم الذي استهدف مسجدين بكرايست تشيرش

أكدت سفارة المملكة في نيوزلندا أن مواطناً سعودياً أصيب بجروح طفيفة في الهجوم الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرش في الجزيرة الجنوبية بالبلاد أثناء صلاة الجمعة اليوم، مشيرة إلى أنه تم الاطمئنان على صحته وسلامته من قبل مسؤولي السفارة.

وأهابت السفارة بكل المواطنين المتواجدين في مدينة كرايست تشيرش بضرور توخي الحيطة والحذر وأهمية متابعة ما تصدره السلطات المحلية من تعليمات بهذا الشأن والبقاء في المنازل في الوقت الحالي لحين عودة الوضع إلى طبيعته، داعية إياهم للتواصل مع السفارة على رقم الطوارئ 0275922211.


أول صورة لمنفذ الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا ومعلومات أولية عنه



تناقلت وسائل إعلام نيوزيلندية ودولية صورةً للمشتبه به الأول في تنفيذ الهجوم المسلح على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا اليوم (الجمعة)، مشيرةً إلى أنه أسترالي ويبلغ من العمر 28 عاماً.

وأظهر مقطع فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي قيل إن منفذ الهجوم بثه على "فيسبوك"، المنفذ حيث كان يرتدي بدلة مموهة تشبه الزي العسكري ويحمل بندقية آلية استخدمها في إطلاق النار على المصلين بالمسجد.

كما تناقلت تلك المنصات صوراً للأسلحة المستخدمة في الهجوم، مكتوب عليها أسماء أشخاص هاجموا مساجد من قبل.

وذكرت صحف بريطانية أن المهاجم يدعى "برينتون تارانت"، وهو أسترالي لأبوين بريطانيين، ونشر بياناً حول معتقداته وأفكاره تشير إلى أنه من مناصري اليمين المتطرف والمعادين للمهاجرين، حيث عبر عن غضبه ممن سماهم "الغزاة المسلمون" الذين يحتلون الأراضي الأوروبية.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" إلى أن "تارانت" نشر بياناً مؤلفاً من 37 صفحة على الإنترنت يشرح بالتفصيل خططه لتنفيذ المذبحة قبل ساعات من الهجوم، ويوضح فيه لماذا اختار المساجد في كرايست تشيرش لتنفيذ الهجوم الذي قال إنه استلهمه من القاتل النرويجي "أندرس برينغ بريفيك" الذي قتـل 77 شخصاً عام 2011.








أكثر من 40 قتيلاً في هجوم مروع على مسجدين في نيوزيلندا.. والقاتل ينشر جريمته في بث مباشر


فتح مسلح النار على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا اليوم (الجمعة)، فقتل وأصاب العشرات، وقام بنشر الجريمة في بث مباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقالت الشرطة النيوزيلندية إن الحادث وقع خلال صلاة الجمعة على مسجدين يقع الأول في شارع دينز والثاني في شارع لينوود، لافتاً إلى اعتقال أربعة أشخاص (ثلاثة رجال وامرأة) على خلفية الهجومين.

وأغلقت الشرطة كل المساجد في المدينة، كما وضعت حراسة مشددة حول كل المدارس، وذلك بعد تلقيها تقارير تفيد بالتخطيط لهجمات أخرى مماثلة.

وتناقل ناشطون مقاطع فيديو مروعة رجح كثيرون أن منفذ الجريمة هو مَن نشرها على حسابه في بث مباشر على "فيسبوك"، وذكرت تقارير إعلامية أنه نشر عبارات مؤيدة لليمين المتطرف ومعادية للمهاجرين قُبيل ذلك البث.

وصرحت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، بأن الحادث أسفر عن مصرع 40 شخصاً على الأقل، وأكدت أن الحادث عمل إرهابي تم التخطيط له مسبقاً.





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق