3/04/2019

أشقاء المواطنة التي قتـلها زوجها في بيش يسردون تفاصيل جديدة في كيفية تعرفهم على الجـريمة



قال شقيق المواطنة التي قتـلها زوجها نحـراً في محافظة بيش بمنطقة جازان الأسبوع الماضي، أنه عندما بُلغ بالحـادثة التي تعرضت لها شقيقته، توجه مباشرة إلى جبل منجد الذي ساق الجاني طفليه إليه بعد ارتكابه الجريـمة، فوجد ابنة أخته جود في حالة نفسية سيئة، وتقوم بتمثيل الجريـمة التي تعرضت لها والدتها للأشخاص الذين استبقوه للموقع.

وأكد أشقاء الضحية، وفقاً لـ "سبق"، أن الجاني كان يحاول الفرار، ويرغب في مغادرة المملكة، مبينين أنه ترك طفليه "وجود وسامي" في السيارة عند جبل منجد وترجل منها، فهرع المارة إلى السيارة بعدما سمعوا صراخ الطفلين، فأخذوا هاتف الأب الذي وجدوه ملقى في السيارة، وأجروا اتصالاً بآخر رقم لإبلاغه بالشبهة التي تحوم حول السيارة، فكانت المصادفة أنه رقم ابن الجـاني.

من جانبه، ذكر محافظ محافظة الداير بني مالك نايف لبدة، أن الجهات المعنية شكلت فرقاً للوقوف على حالة الأسرة، والنظر في احتياجات القرية النائية التي تسكنها الأسرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق