4/12/2019

قصة أسرة انتحر أحد أبنائها بسبب الألعاب الإلكترونية.. ووالده يروي التفاصيل



روى المواطن سعد الأحمري قصة معاناة أسرته بسبب إدمان نجله على الألعاب الإلكترونية، والتي دفعته في النهاية إلى العيش بعالم افتراضي، ومن ثم الانتحار بشنق نفسه داخل غرفته.

وقال الأحمري خلال إحدى حلقات برنامج "ما لم تر" الذي يعرض على قناة "mbc"، إن نجله "عبدالرحمن" طلب منه شراء جهاز "بلاي ستيشن" للعب عليه، مشيراً إلى أنه لاحظ خلال شهرين من شراء الجهاز انسجام نجله مع ألعاب الكمبيوتر العائلي.

وأضاف أن نجله كان يواصل اللعب من الليل إلى الفجر، لكن الأسرة لاحظت على نجلها التغير الكبير من خلال عدم الاستماع لنداءات والدته المتكررة وانشغاله التام مع الألعاب.

ولفت إلى أنه في أحد الأيام دخلت والدة عبدالرحمن عليه غرفته لتجده متوفى في زاوية الغرفة بجوار دولابه بعدما ربط نفسه بحبل الستارة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق