4/02/2019

مواطن يتهم مستشفى بيشة بالتستر على طبيب تسبب في وفاة ابنه أثناء ولادته.. وصحة بيشة ترد




اتهم مواطن فريقاً طبياً بمستشفى الملك عبد الله ببيشة بارتكاب خطأ طبي أدى إلى وفاة طفله أثناء توليد زوجته، مشيراً إلى أنه سبق أن فقد طفلاً آخر قبل 7 سنوات في ذات المستشفى.

وقال المواطن، خلال مداخلة مع برنامج "يا هلا" على "روتانا خليجية"، إنه يريد إنصافه وتكوين لجنة من خارج صحة بيشة للتحقيق مع الطاقم الطبي الذي أجرى الولادة لزوجته، وإنه يريد معرفة سبب تستر المستشفى وعدم إبلاغه باسم الطبيب الذي باشر حالة زوجته، حيث إنه ما زال يبحث عن اسم الطبيب.

وأشار المواطن إلى أنه يوجد في الطاقم الطبي الذي أجرى الولادة لزوجته من يعملون بدون ترخيص، كما أفاد بأنه ذهب للمستشفى لتقديم شكوى، وأن مدير المستشفى تجاهل شكواه.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم "صحة بيشة"، علي آل بخيتان، أثناء المداخلة عبر الهاتف مع البرنامج إن حالة والدة الطفل كانت مستقرة ولا تستدعي عملية قيصرية، ولذلك قرر الطبيب توليدها طبيعياً، ونفى وجود أطباء في المستشفى يعملون بدون ترخيص .

وأوضح آل بخيتان أنه تم حجب اسم الطبيب عن المواطن لأنه كان في حالة غضب شديد، مؤكدا على أحقية المواطن في معرفة اسم الطبيب والفريق الطبي الذي تعامل مع الحالة، وأشار آل بخيتان إلى أنه إذا دعت الحاجة سيتم انتداب استشاريين من مناطق أخرى في اللجنة الطبية للتحقيق في هذا الموضوع.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق