4/09/2019

تفاصيل جريمة قاتل رجل الأمن الذي نفذ فيه حد الحرابة اليوم بمنطقة عسير



بعد مداولات وتحقيقات استمرت لأكثر من 3 سنوات أعلنت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء تنفيذ حد الحرابة بحق مقيم يمني، كان قد أقدم على قَتل العريف مهذل فهد السلولي دهسا أثناء خروجه من أحد مساجد محافظة بيشة فجراً.

وكان الجاني المدعو عمر سعيد ياهيمصي "يمني الجنسية" أقر بعد إلقاء القبض عليه، بترصده للمجني عليه داخل وخارج المسجد، وأنه تحين لحظة خروجه من المسجد عقب أدائه صلاة الفجر يوم الأربعاء 10/ 8/ 2016، فباغته بدهسه بسيارته ثم ترجل وسدد له عدة طعنات في رقبته ليقدم عقب ذلك على نحره، ما أدى لاستشهاده.

كما أقر الجاني باعتناقه المنهج التكفيري بانتمائه لتنظيم دَاعش، وبمبايعة زعيم التنظيم، وتواصله مع عناصره في الخارج للإعداد لجريمته والترتيب لها.

وفي وقت سابق أوضح محمد فهد السلولي شقيق الشهيد، أن الجاني كانت علاقته جيدة بشقيقه البالغ من العمر 40 عاماً، ولم تكن بينهما أي خلافات، حيث كانا يعيشان في نفس البناية، والتقيا عدة مرات في المنزل، فيما ذكر بعض أهالي الحي أنهم لاحظوا قبل شهرين من وقوع الجريمة بعض التغيرات على الجاني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق