5/13/2019

بعد رفض المستشفى تسليم جثمانها لوالدها.. إمارة المدينة توجه الشرطة بالتحقيق في قضية الطفلة "سكينة"


وجَّهت إمارة المدينة المنورة، الشرطة، بالتحقيق في شكوى مقدمة من والد الطفلة الباكستانية "سكينة"، بعد رفض المستشفى الخاص تسليم جثمان الطفلة لوالدها لحين سداد قيمة فاتورة التنويم والعلاج.

وأوضحت مصادر وفقاً لـ"الوطن"، أن المستشفى طالب والد الطفلة بالتنازل عن القضية المرفوعة ضده بوزارة الصحة ودفع قيمة العلاج البالغة 72 ألف ريال، حيث طالبت الإمارة الشرطة بحل هذه القضية وتسليم جثمان الطفلة لوالدها واستكمال التحقيق.

وأكدت الإمارة أنه لا يحق للمستشفى حجز جثمان الطفلة بحجة عدم دفع تكاليف العلاج، مشيرة إلى ضرورة تطبيق الإجراءات النظامية ضد المستشفى، وإطلاع الإمارة بما يتم اتخاذه من إجراءات في هذه القضية وما وصلت إليه نتائج شكوى الخطأ الطبي.

يذكر أن ممرضة باكستانية تدعى سكينة يوسف وقعت ضحية خطأ طبي في المستشفى الخاص الذي تعمل فيه بالمدينة المنورة، بعدما جرى حقنها بـ"مُغذ" من قبل إحدى زميلاتها خلال حملها في الشهر التاسع؛ ما تسبب في وفاتها، ثم توفيت مولودتها بعدها بثلاثة أسابيع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق