5/03/2019

صيادون يمنيون يناشدون لإنقاذهم من سفينة إيرانية تزرع الألغام على الساحل الغربي لبلادهم



جدَّد صيادون يمنيون مناشدتهم للحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية والأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالتدخل الفوري لإنقاذهم من سفينة إيرانية باسم "سافيز"، راسية في عرض البحر الأحمر، تسببت لهم في وفيات وأضرار جمة.

وأوضح الصيادون أن السفينة تسببت بمقتل أكثر من 100 صياد يمني، وتعطيل نشاط 30 ألفاً آخرين وحرمان مئات الآلاف من الأسر من مصدر دخلها الوحيد، فهي مصدر الألغام التي تزرعها ميليشيا جماعة الحوثي الموالية لإيران على طول الساحل الغربي لليمن، إضافة إلى القوارب المفخخة التي قتلت عشرات الصيادين.

وأضافوا أنهم يخاطبون ضمير العالم والمنظمات الدولية المعنية، ودول التحالف العربي والسلطة الشرعية في اليمن، بالالتفات إلى حال الصيادين، نظراً لما تقوم به السفينة الإيرانية ووضع حد لمعاناتهم المتواصلة منذ بداية الحرب.

وهدد الصيادون بأنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء من يسلب منهم الحق في العيش الكريم، وسيستمرون في تصعيد احتجاجاتهم حتى يلتفت العالم لمعاناتهم ومناشدة كافة الجهات في اليمن والإقليم والعالم لإجبار السفينة الإيرانية "سافيز"، على الرحيل.

كما طالب الصيادون طاقم السفينة ومن يقف خلفها بتعويض شامل على كل الانتهاكات التي تعرضوا لها والأضرار التي لحقت بهم بسبب استمرار تواجدها في عرض البحر الأحمر، وسرعة وضع حل لذلك لإنقاذهم من الوضع غير الإنساني الذين يعيشونه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق